Wednesday 14 November 2018
  • :
  • :

الرئيس والشباب

الرئيس والشباب

كتب: الدكتور ابراهيم الصديق

أكثر من ملاحظة استوقفتني اليوم خلال لقاء رئيس الجمهورية ورئيس المؤتمر الوطني المشير عمر حسن احمد البشير اليوم مع الشباب ، فقد كان اللقاء بطعم خاص ، في تنظيمه وحماس الشباب وصدقهم ، ولأن الحدث فوق العادة ، فإني رأت ان أدون بعض الإشارات ، وأولها : السعي إلي السلام والحرص عليه مع بشارة بان يتحقق السلام فى النيل الازرق وجنوب كردفان بنهاية هذا العام بإذن الله ، وثانيها : سعة المشاركة السياسية من خلال تشكيل اللجنة الوطنية للدستور ، وتحقيق الاستقرار السياسي ، والحرص على قيام الانتخابات فى 2020م كإستحقاق دستورى وحق للمواطن للتعبير عن رايه وصوته ، وثالثها : الاهتمام بالنقلة التقنية ، حيث يتم التعامل الكترونيا فى كل المعاملات ، واكثر الشواهد ان تجرى انتخابات عام 2020م من خلال السجل المدنى ، وهو اكبر مدعاة للشفافية وصدق الارقام وحقيقة الاحصاءات ، ورابعها : استصحاب التحديات الاجتماعية ، واهمية توسيع مظلة الاسرة وتزويج الشباب ، مع ضمان الاستقرار وبحث ظاهرة الطلاق ، من خلال مراجعات ودراسات شاملة ، وخامسها : الاحتفاء بالكسب والاعتزاز ، وسجل العطاء الممتد ، ان للمؤتمر الوطنى من الانجازات الكثير ، والشواهد متعددة ، ان سعة الطموح وعلو سقف التوقعات لا يعنى ان نبخس من الاداء ، لقد كان عدد الجامعات فى عام 1989م فقط (5 جامعات ومعهد ) ولا يتجاوز عدد الطلاب فى التعليم العالى 5 الف طالب وطالبة ، والجامعات اليوم (150 جامعة ، 70 حكومية و80 خاصة ) وعدد الطلاب فى التعليم العالى لا يقل عن (513 الف طالب وطالبة) ، وانتاج الكهرباء كان 500 ميقاواط والانتاج اليوم يتجاوز 3200 ميقاواط ) ويمكن ان نشير للكثير من الشواهد فى كل مجال ، وسادسها : السعى الى معالجة القضية الإقتصادية وتوقعات باجراءات جديدة خلال الايام القادمة ، وسابعها : انحياز الرئيس الى الشباب وقضاياهم ، وتقديره لدورهم ، واعتزازه بهم ، وهذا الالتفاف الشبابى الذى ملأ جنبات القاعة وهز اركانها بالهتاف مجددين العهد والوفاء وشعارهم (عهد الصادقين مع القائد الامين ) .. تحيات لشباب السودان وللاخ محمد الامين ، امين الشباب بالمؤتمر الوطنى واعضاء مكتبه التنفيذى ولكل شباب بلادى.

رئيس قطاع الاعلام بالمؤتمر الوطني




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

START (hidden counter)-->