Monday 23 April 2018
  • :
  • :

البشير يشرف الجلسة الافتتاحية لاجتماع مجلس الامناء بجامعة افريقيا العالمية

البشير يشرف الجلسة الافتتاحية لاجتماع مجلس الامناء بجامعة افريقيا العالمية

شرف المشير عمر البشير رئيس الجمهورية اجتماع مجلس امناء جامعة افريقيا العالمية الدورة 24 مساء أمس بمبانى جامعة افريقيا العالمية ، وقال سيادته ان جامعة افريقيا العالمية ستظل مؤسسة عريقة وتستوعب اكبر قدر من الطلاب فى التخصصات التى تؤهلهم لاجل الوظائف المنتجة فى القارة الافريقية وبقية انحاء العالم .
واشار الى ان هذه المؤسسة تطورت تطورا ملحوظا فى الحقل العلمى الذى تتطلع اليه كثير من شعوب العالم الاسلامى، لافتا الى ان السودان ظل يدعم هذه الجامعة فى المجالات الاكاديمية والدعوية والبحثية والمجتمعية لتحقيق اهدافها السامية من اجل نشر التعليم فى افريقيا ودعما لابناء المسلمين فى آسيا وافريقيا ومجتمعات الاقليات المسلمة فى مختلف بقاع العالم .
واشار سيادته فى هذا الصدد لدعم شركاء فى الخير من اشقاء الدول العربية والافريقية والاسلامية لهذا الصرح العلمى الكبير ، مثمنا الدور الكبيرالذى تطلع به وزارة الشؤون الاسلامية بالمملكة العربية السعودية فى توفير الظروف بالتقاء رؤساء الكليات والجامعات الاسلامية فى افريقيا وذلك لاحتضانها للمؤتمر التأسيسى لاتحاد الجامعات الاسلامية فى افريقيا والذى شاركت فيه اكثر من (50) جامعة وكلية افريقية .
واعرب سيادته عن امله فى ان تتمكن الجامعة من تجديد الدراسة التى كانت قد اجرتها حول اوضاع التعليم الاسلامى فى افريقيا عام 1988م والتى مضى عليها 30 عاما بحلول هذا العام 2018 .
وقال البشير فى الجلسة الافتتاحية لاجتماع مجلس الامناء ان جامعة افريقيا العالمية استطاعت ان تتجاوز الصورة النمطية والتقليدية للجامعات ، مؤكدا انها نجحت فى تقديم نموذج للجامعة المنتجة التى تقوم بوظائفها البحثية والتدريسية والمجتمعية ، اضافة للبعد الانتاجى الذى يسهم فى سد حاجتها الضرورية من متطلبات السير فى اداء مهامها ، كما استطاعت الجامعة ان تسد حاجة طلابها من المنتجات الغذائية وتطوير بنيتها فى المجال الزراعى والصناعى واقتصاد المعرفة ، واشاد سيادته بالتعليم الالكترونى لما سوف يحققه من قيمة مضافة لرسالة الجامعة وتوسيع مظلة انتشار برامجها .
ووجه سيادنه فى هذا الخصوص الجهات ذات الصلة لاكمال مشروع التعليم الالكترونى للدخول الى مرحلة ادخال نظم المحاكاة والتشبيه للعملية التعليمية فى مختلف التخصصات .
وقال البشير ان الجامعة ستتلقى الدعم الفنى اللازم من وزارتى التعليم العالى والبحث العلمى وتكنولوجيا المعلومات للنهوض بمهمة دعم الكليات المنتسبة لها والمنضوية تحت مظلة اتحاد الجامعات الاسلامية فى افريقيا حتى تتمكن من اللحاق بركب نظيراتها فى هذا الشان ولتقليل كلفة العملية التعليمية لهذه المؤسسات الناشئة .
وطالب سيادته الخيرين دعم الجامعة ورعاية الطلاب المقيمين فى رحابها، كما طالب سيادته ادارة جامعة افريقيا العالمية الاستفادة من تجربة الصندوق القومى للطلاب ، وشكر سيادته الجهات الداعمة للجامعة من مختلف دول ومنظمات العالم العربى وافريقيا والدول الاسلامية ، كما شكر سيادته صاحب السمو الملكى سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين لاهتمامه بخدمة قضايا الامة الاسلامية .
وفى هذا السياق ثمن سيادته توجيه خادم الحرمين الشريفين ومجلس وزراءه الموقر لوزير التعليم السعودى بالتواصل مع جامعة افريقيا العالمية وتوقيع مذكرات تعاون مع الجامعة بما يخدم رسالة التعليم وثمن سيادته دور رجال الاعمال فى افريقيا والسودان والعالم العربى ممثلين فى كل من الحاج محمد القيمى والسيد حسن سكوتا فى دعم الجامعة واسهامهم فى تطوير قدراتها للنهوض باعمالها الجليلة .
من جهتها اكدت سمية ابو كشوة وزيرة التعليم العالى والبحث العلمى ان جامعة افريقيا العالمية اصبحت مؤسسة لها دور كبير فى التنمية الاسلامية ، مبينة ان الوزارة تولى الجامعة اهتماما خاصا لتوفير فرص الصعود العلمى ، مؤكدة على تنفيذ توجيهات الرئيس بابتعاث عدد من الاساتذة للخارج لكسب المزيد من القدرات والتاهيل .
هذا وقد منحت جامعة افريقيا العالمية الدكتوراة الفخرية للسيد الحاج محمد القيمى، وكذلك الدكتوراة الفخرية لحسن عثمان سكوتة، كما منحت مرتبة الاستاذ امتياذ للبروفسير محجوب محمد حسين وكمال محمد عبيد .




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

START (hidden counter)-->