Friday 24 November 2017
  • :
  • :

النائب الأول: رفع العقوبات يُمهِّد للانضمام لـ “التجارة العالمية”

النائب الأول: رفع العقوبات يُمهِّد للانضمام لـ “التجارة العالمية”

قال النائب الأول لرئيس الجمهورية بكري حسن صالح، رئيس مجلس الوزراء القومي، إن كسر طوق الحصار الاقتصادي على السودان، يمهد الطريق أمام انضمام السودان لمنظمة التجارة العالمية، ويقوي الآليات المهتمة بمتابعة الجودة الشاملة والمواصفات والمقاييس.

وأكد، في افتتاح الملتقى العربي للتقييس وحماية المستهلك بالخرطوم، الذي ترعاه جامعة الدول العربية وتنظمه الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس، يوم الإثنين، أن الحصار رفع عن السودان بعد مجهودات جبارة من الحكومة والشركاء، مشيداً بدور جامعة الدول العربية في قضية إلغاء العقوبات.

وقال إن الحكومة حريصة على تطبيق المواصفات والمقاييس وحماية المستهلك، مشيراً إلى إنشاء هيئة المواصفات والمقاييس التابعة لمجلس الوزراء، وأضاف حرصنا على التقييس والمواصفات وحماية المستهلك ينطلق من خطط استراتيجية وضعتها الدولة في القوانين والتشريعات وتلتزم بتطبيقها.

وأعلن صالح التزام السودان بما يليه في جانب التقييس وحماية المستهلك وتنفيذ توصيات الملتقى العربي والذي يعقد لأول مرة، مؤكداً ترحيب السودان بالملتقى وضيوفه وكل المناسبات العربية في الخرطوم، مشيراً إلى أن العاصمة السودانية استضافت ست فعاليات عربية خلال هذا العام.

وقال إن الملتقى العربي للتقييس يُعد ملتقى فريداً يعزز من ثقافة حماية المستهلك في البلدان العربية، ويحفظ الكثير من حقوق المواطن المقسمة بين الحروب والنزاعات والبحث عن سبل العيش الكريم.
الجامعة العربية

أحمد سعد عمر أكد التزام السودان بألا تخرج منه بضاعة للأسواق الخارجية أو المحلية، إلا وهي مطابقة للمواصفات والمقاييس وعلى درجة عالية من الجودة

بدوره، أشاد الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية السفير كمال حسن علي، بدور السودان في استضافة الملتقى العربي للتقييس وحماية المستهلك الذي ترعاه الجامعة العربية، ونقل تحيات الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط للملتقى والحكومة السودانية.

من جهته اقترح وزير وزارة مجلس الوزراء أحمد سعد عمر، أن يخرج الملتقى بوثيقة أمان للمستهلك، ومخرجات ترسي دعائم متينة لحفظ الحقوق، مؤكداً حرص الدولة على حماية حقوق المستهلك.

وأكد التزام السودان بألا تخرج منه بضاعة للأسواق الخارجية أو المحلية، إلا وهي مطابقة للمواصفات والمقاييس وعلى درجة عالية من الجودة.
وتعهَّد عمر بتهيئة أسباب نجاح الملتقى وكل القضايا المتصلة بحقوق المستهلك العربي.

المواصفات والمقاييس

سكراب كشف عن احتفال مرتقب بمنح أول علامة جودة سودانية قبل نهاية العام في مجال صناعة المياه والألبان وأكد اهتمام وحرص الدولة البالغ على سلامة المستهلك وحمايته وقال إن السودان أنشأ شرطة ونيابة ومحاكم خاصة بالمستهلك في بادرة غير مسبوقة في الوطن العربي

من جانبه، أوضح المدير العام للهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس د. عوض محمد أحمد سكراب، أن الملتقى سيستمر يومين، ويناقش 21 ورقة عمل، يقدمها علماء وخبراء وباحثون متخصصون تتناول القضايا المتصلة بوضعية المستهلك ودور التقييس في حماية المستهلك في الوطن العربي والعالم، وتوطين وترسيخ ثقافة التقييس.

وكشف سكراب، عن احتفال مرتقب بمنح أول علامة جودة سودانية قبل نهاية العام في مجال صناعة المياه والألبان.

وأكد اهتمام وحرص الدولة البالغ على سلامة المستهلك وحمايته. وقال إن السودان أنشأ شرطة ونيابة ومحاكم خاصة بالمستهلك في بادرة غير مسبوقة في الوطن العربي.

وأشار سكراب إلى أن المستهلك ممثل في كل الأجسام الخاصة بحماية المستهلك بموجب قرار رئيس الجكمهورية الخاص بإنشاء مجلس إدارة هيئة المواصفات والمقاييس، موضحاً أن الهيئة اعتمدت لتعزيز ثقة المستهلك 15 مختبراً و69 اختباراً في مجالات مختلفة.

من جانبه، أشاد المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين عادل صقر الصقر، بتجربة السودان في سن القوانين والتشريعات المتعلقة بالتقييس وحماية المستهلك. ودعا إلى مزيد من الاهتمام الإعلامي والتوعية بالتقييس، مشيداً بتجربة هيئة المواصفات والمقاييس السودانية في هذا الشأن.

من جهته، قال رئيس مكتب الشرق الأوسط بالمنظمة العالمية للمستهلك جاستن مامولن، إن دعم حقوق المستهلك يتطلب وجود تشريعات ولوائح وتنفيذها، مشيراً إلى ضرورة الاهتمام بالتوعية من جانب الحكومات والمجتمع المدني وقطاع الأعمال.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

START (hidden counter)-->