Friday 24 November 2017
  • :
  • :

البشير يوجِّه بالاستفادة من رفع العقوبات وتقوية الشراكات

البشير يوجِّه بالاستفادة من رفع العقوبات وتقوية الشراكات

وجَّه رئيس الجمهورية عمر البشير البشير سفراء جُدداً دفعت بهم وزارة الخارجية لعدد من الدول، بالعمل على ترقية وتعزيز وتقوية علاقات السودان مع تلك الدول، والاستفادة من رفع العقوبات الاقتصادية الأميركية لعمل شراكات استراتيجية واقتصادية.

وأشاد البشير، خلال لقاء جمعه بالسفراء المعنيين، يوم الاثنين، بدور الدبلوماسية السودانية في تعزيز وتقوية علاقات السودان الخارجية في المجالات كافة.

وقال وزير الخارجية أ.د.إبراهيم غندور، في تصريحات صحفية، إن سفراء السودان الجُدد استمعوا إلى توجيهات رئيس الجمهورية في مواصلة تعزيز العلاقات الثنائية وتطويرها، بما يحقق المصلحة المشتركة للسودان وتلك البلدان.

من جانبه، تحدث لدى سفير السودان أفريقيا الوسطى السفير يحيى عبدالجليل محمود إنابة عن السفراء، مؤكداً أنهم سيعملون على تمتين علاقات السودان وتطويرها في المجالات كافة.

السفراء الجدد
البشير يتسلَّم أوراق اعتماد سفراء فرنسا ونيجيريا بحضور غندور
والسفراء الجدد هم: السفير يحيى عبدالجليل محمود (أفريقيا الوسطى)، عبد الباقي حمدان كبير (زيمبابوي)، السفير الفريق أول إبراهيم محمد الحسن (البحرين)، السفير محمد عيسى إسماعيل (أوكرانيا)، السفير محمد الحسن إبراهيم (جنوب أفريقيا)، والسفير عبدالله حسن عيسى بشارة (رواندا).

ومن بين السفراء الجدد أيضاً السفير الطيب أبوالقاسم فضل (فنزويلا) والسفير ياسين عوض إسماعيل (العراق)، السفير عبدالله أحمد عثمان (اليونان)، السفير عصام محيي الدين خليل (جزر القمر)، السفير محمد المرتضى مبارك (فيتنام)، السفير د.يوسف الطيب الكردفاني (تركيا) والسفير عباس مصطفى أحمد “أذربيجان) والسفير بخاري غانم محمد أفندي (يوغندا).

ومن جهة أخرى تسلَّم البشير أوراق اعتماد سفراء كل من فرنسا ونيجيريا لدى السودان، بحضور وزير الخارجية.

علاقات مهمة

السفيرة الفرنسية ايمانولي بلا تمان تقول إن من أولوياتها العمل على تطوير الحوار الاستراتيجي مع السودان حول العديد من القضايا الإقليمية والدولية،وتشيرا إلى أن العلاقات بين البلدين قوية وقيمة

وقال غندور، في تصريحات صحفية، إن البشير أكد أهمية العلاقات مع كل من فرنسا ونيجيريا،وضرورة العمل على تطويرها في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والسياسية كافة.

ولفت غندور إلى أن السفراء الجدد أكدوا أنهم سيعملون على تحسين العلاقات مع السودان، بما يحقق التعاون المنشود.

من جانبها، أعلنت السفيرة الفرنسية ايمانولي بلا تمان، في تصريحات صحفية، ترحيب بلادها برفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان. ووصفت تلك الخطوة بأنها ستساهم في تعزيز العلاقات الثنائية بين السودان وفرنسا.

وقالت إن من أولوياتها العمل على تطوير الحوار الاستراتيجي مع السودان حول العديد من القضايا الإقليمية والدولية، مشيرة إلى أن العلاقات بين البلدين قوية وقيمة، وأنها ستعمل على تطويرها في المجالات كافة.

وأكدت دعم فرنسا للجهود التي تبذلها الوساطة الأفريقية المستندة على خارطة الطريق.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

START (hidden counter)-->