Friday 24 November 2017
  • :
  • :

الشيخة موزا وحقد اولاد النيل – د.سامية علي

الشيخة موزا وحقد اولاد النيل – د.سامية علي

صدى الاحداث

د.سامية علي

قابل الاعلام المصري زيارة الشيخة القطرية موزا بنت ناصر للسودان بكثير من السخرية و(التريقة) التي لا تخلو من حقد دفين للسودان وشعبه ، كعادته دائما حينما يرى السودان متقدما منفتحا على العالم وسيأتيه الخير جراء الانفتاح ، والاعلام المصري يعلم جيدا ان من وراء زيارة الشيخة موزا ياتي الخير الوفير للسودان ولشعب النيل كما يدعي اولاد النيل !!

والاعلام المصري يظل يكيل السباب والاستخفاف باهل السودان منذ (الازل) ، بينما يمارس الاعلام السوداني الصبر الجميل ، ليس ضعفا وامنا تغاضي عن الصغائر ، فما ان راجت بمواقع التواصل الاجتماعي عبارة السودان ام الدنيا بتوقيع الشيخة موزا ، حتى اشتط غضب اولاد النيل وثارت ثورتهم وغلى في عروق دمائهم الحقد والحسد ، وارتفع ثيرمومتر هذا الحسد حينما انتشرت صور الشيخة موزا في الاهرامات البجراوية بولاية نهر النيل ، فكان تعليق المذيع المصري (الشيخة موزا لديها صور جنب علبتين نستو ، والنستو هما مثلثات جبنة) واستعرض الصور وهو يقول (اتفرجو على مثلثات الجبنة الاهرامات ، الاهرامات عاملنها ازاي ما عرفش) .

هذا المذيع لم يستطع ان يخفي غيرته وحقده المكشوف ، وهو يعلم علم اليقين ان بالسودان اكثر من (200) هرم في ثلاث مجموعات بالسودان وهى اكثر بكثير من اهرامات مصر ، التي يحتفلون بها بل يضعونها على اعلى قائمة مواقعهم السياحية لجذب السياح ، لو وجد ربع ما بالسودان من اهرامات بمصر ، لملأوا الدنيا ضجيجا ، ولكانت هذه الاهرامات مورد رئيسي لخزانة حكومتهم ، كذلك الاثار والمتاحف التي تتميز بها حضارة السودان وهى من اقدم الحضارات بل هى الاصل ، والحضارة المصرية فرع منها ، بيد ان اولاد النيل (عايشين في وهم وانهم الاصل).

ويلاحظ ان اولاد النيل قد زاد عيار حقدهم على السودان ، منذ ان اعلنت الولايات المتحدة الامريكية قرار رفع الحصار الاقتصادي عن السودان ، بجانب المقاطعة الاقتصادية للمنتجات المصرية التي اعلنتها الحكومة السودانية ، حينما اكشفت ان المنتجات الزراعية المصرية تروى بمياه الصرف الصحي الامر الذي يؤثر سلبا على صحة انسان السودان .

هذا بجانب التدهور المريع للجنيه المصري وتراجع السياحة تبعا لذلك ، بينما ينتعش الاستثمار في السودان بالتدفقات الاستثمارية الخليجية العربية على البلاد ، ويخطط السودان لبناء المزيد من السدود على النيل وزيادة الرقعة الزراعية في شمال السودان ،بما يقلل من حصة مصر من مياه السودان التي كانت تستفيد منها ، كل ذلك جعل (اشقاؤنا) ترتجف اوصالهم كلما زارنا مستثمر يمكن ان يجعل السودان اكثر استفادة من امكانياته الزراعية والسياحية.

والخطوة التي اتخذتها الشيخة موزا تجاه السودان ، وهى ترمي الى دعمه تنمويا وسياحيا ، لم تعجب اولاد النيل بل اثارت (غيظهم) ، سيما وانها وقعت (5) اتفاقيات تعاون ذات طابع إنساني، في الخرطوم.

وأبرمت مؤسسة “صلتك” القطرية ،التي ترأس مجلس امنائها الشيخة موزا ، هذه الاتفاقيات مع مؤسسات معتمدية اللاجئين، والمجلس الأعلى للرعاية والتحصين الفكري، والتنمية الاجتماعية، والبنك الزراعي، وبنك الادخار ، وتشير الاخبار الى ان هذه المؤسسة تسعى لتوفير مليون وظيفة للشباب في السودان، بعد أن أنجزت ما يفوق 25 ألف وظيفة في الفترة الماضية ، وتأتي هذه الجهود التي تقوم بها الشيخة موزا ، من صميم موقعها الذي تشغله كعضو المجموعة المدافعة عن أهداف التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة..

وكان فريق الآثار بمتاحف قطر قد عكف على إنشاء عدداً من المتاحف في مختلف مناطق السودان، وذلك ضمن المشروع القطري-السوداني للآثار، الذي إنطلق في عام 2011، بهدف تطوير البحث وحماية التراث في السودان..

ويعد المشروع القطري السوداني لصيانة وتطوير آثار السودان، مبادرة تهدف إلى تطوير الموروث الأثري الغنى الذي تنعم به السودان، وجاء المشروع تلبية لإرادة القيادة السياسية بالبلدين لتنشيط دور التراث الثقافي بالسودان، وقد قامت الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني، عند إنطلاق المشروع، بزيارة المقابر والمعابد الملكية والمتاحف في المنطقة.

ويدعم المشروع بعثات متعدّدة من ضمنها بعثة ترميم أهرامات البجراوية في الولايات الشمالية و في قطر، يهدف هذا المشروع بشكل عام إلى زيادة الوعي حول الحضارات القديمة وتعزيز السياحة الثقافيّة، و يسعى إلى تبادل الخبرات والمعرفة مع بلدان أخرى، والمشاركة في حوارات أوسع حول قطاع الآثار، كما يوسّع نطاق البحث ويحفّز النقاشات الفريدة عبر القارات.

ويبدو ان زيارة الشيخة موزا للسودان جزء منها تنشيط هذا العمل حتى يحقق اهدافه ، ويتوقع ان يؤتي ثماره قريبا ، وحينها سينفجر (اولاد النيل) غيظا وحقدا.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

START (hidden counter)-->